الصفحة الرئيسية / السياسة العالمية / أستراليا / العقوبات تفتك بايران.. انهيار عملة وارتفاع أسعار قبل رمضان واللجوء للكوبونات

العقوبات تفتك بايران.. انهيار عملة وارتفاع أسعار قبل رمضان واللجوء للكوبونات


باتت العقوبات الأمريكية تفتك بالداخل الإيرانى، فعلى واقع مساعى الولايات المتحدة تصفير الصادرات النفطية لطهران وخفض احتياطى العملة الصعبة، تواجه العملة الإيرانية موجة انهيار جديدة مقابل ارتفاع سعر الدولار، الأمر الذى انعكس على الأسواق التى ارتفعت فيها أسعار السلع الأساسية بشكل كبير مع حلول شهر رمضان، الأمر الذى دفع طهران للحدیث مجددا عن اللجوء لنظام “الكوبونات”، وذلك لمواجهة الغلاء ونقص المنتجات.


 


الأزمات الداخلية التى تعج بها إيران کانت مادة خصبة لوسائل الإعلام فى الداخل، وامتدت إلى الصفحات الأولى ومانشتات الصحف، وتأتى على رأس الأزمات مشكلة ارتفاع الأسعار مع حلول شهر رمضان، وفى هذا الصدد قالت صحيفة “أفتاب اقتصادى” مانشيت عددها اليوم، “أن الإشراف على الأسواق لا يحل مشكلة الغلاء”، لافتة إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية.


 


وحول الأزمة الاقتصادية التى تعيشها طهران، ومجئ موجة جديدة من انخفاض قيمة العملة الإيرانية (التومان) أمام الدولار فى أسواق العملة، قالت صحيفة “ابتكار” أن الدولار تجاوز من جديد الـ14 ألف تومان، وشهدت الأسواق انخفاض الطلب والقدرة الشرائية بين المستهلكين.


 


ويشهد سوق العملة فى إيران تقلبات حادة، على واقع تراجع قيمة العملة الإيرانية منذ اعلان الولايات المتحدة الغاء تمديد الاعفاءات النفطية، وتصفير صادرات النفط، الأمر الذى سوف يؤدى إلى انخفاض مخزون إيران من العملة الصعبة، وارتفاع الأسعار.


 


أما رفع سعر البنزين وفقا لبعض المسئولين أوتقنين حصصه للمواطنين، أمر أصبح يثير العديد من المخاوف وسط موجة الغلاء التى تثقل كاهل الإيرانيين، وتهدد برفع معدل التضخم فى البلاد.


 


الأزمات دفعت طهران لإعادة نظام “الكوبونات”، ورجح النائب الأول للرئيس حسن روحانى باتجاه الحكومة لنظام “الكوبونات” لحصول المواطنين على السلع الأساسية، وقال اسحاق جهانجيرى أنه نظرا للظروف الاقتصادية الجديدة التى تواجهها إيران، فانه قد نتجه إلى تقنين حصص المواطنين من السلع أو استخدام نظام الكوبونات الذى كان معمولا به فى فترة الثمانينات لاسيما خلال الحرب العراقية الايرانية (1980-1988).


 


صحيفة “كيهان” المتشددة هاجمت حكومة روحانى وكتبت مانشيت عددها “الشعب مأزوم بالغلاء والحكومة منشغلة بأحلام الاتفاق النووى الوردية”.


 


و”رمضان بسفرة الغلاء” تحت هذا العنوان ناقشت صحيفة “همدلى ارتفاع الاسعار قبل حلول شهر رمضان، وقالت أن رمضان هذا العام بنكهة الغلاء، وأن السلع زادت اسعارها من 15 إلى 62% فى الفترة خلال العام الماضى وحتى الأن، وارتفعت اسعار سلع مثل الأرز والسكر الذى زاد بنسبة 70%، والأرز ارتفع سعره لأكثر من 50%.


شاهد أيضاً

صور.. المكسيكيون يحتفلون بالذكرى 209 للاستقلال عن إسبانيا فى مدينة مكسيكو سيتى

احتفل مئات الآلاف من المكسيكيين أمام القصر الرئاسى الوطنى، فى العاصمة مكسيكو سيتى، فى …

رئيس البرلمان الباكستانى يؤكد على ضرورة تعزيز الديمقراطيةوالاستقرار فى البلاد

أكد أسد قيصر، رئيس البرلمان الوطنى الباكستانى، على ضرورة تعزيز الديمقراطية للسلام والاستقرار فى …

Loading...