الصفحة الرئيسية / السياسة العالمية / الشرق الأوسط / رئيس الاتحاد العمالى بلبنان يستقيل على خلفية إساءته للبطريرك المارونى الراحل

رئيس الاتحاد العمالى بلبنان يستقيل على خلفية إساءته للبطريرك المارونى الراحل


أعلن الاتحاد العمالى العام فى لبنان، قبوله استقالة رئيس الاتحاد بشارة الأسمر من منصبه، على خلفية إدلائه بعبارات من شأنها الإساءة إلى البطريرك المارونى الراحل نصر الله صفير، والذى توفى قبل أسبوع عن عمر يناهز 99 عاما.


وذكرت هيئة مكتب المجلس التنفيذى للاتحاد- فى مؤتمر صحفى عقدته ظهر اليوم الاثنين- أنه تم قبول الاستقالة التى تقدم بها رئيس الاتحاد، وتكليف نائب الرئيس حسن فقيه بالقيام بمهام رئيس الاتحاد، مؤكدة استنكارها لما صدر عن رئيس الاتحاد المستقيل من “كلام مسيء” بحق البطريرك صفير.


ويقضى رئيس الاتحاد العمالى المستقيل، فترة توقيف (حبس احتياطي) اعتبارا من أمس الأول السبت، بموجب قرار أصدره مدعى عام التمييز القاضى عماد قبلان، وذلك عقب التحقيق المبدئى الذى أجرته المباحث الجنائية بالشرطة القضائية مع “الأسمر” بعد صدور مذكرة استدعاء رسمية بحقه.


وطالبت هيئة مكتب المجلس التنفيذى للاتحاد العمالي، بإطلاق سراح بشارة الأسمر من محبسه، وتمكينه من ممارسة عمله الشخصى بشكل طبيعي، مشددة على أنه لا مسوغ قانونيا لفسخ عقد عمله.


وكانت سلطات التحقيق القضائية اللبنانية قد اتهمت، فى وقت سابق من اليوم، رئيس الاتحاد العمالى المستقيل، بارتكاب جرائم القدح والذم وتحقير الشعائر الدينية، وأحالته إلى قاضى التحقيق المختص؛ لاستكمال التحقيقات معه واتخاذ ما يلزم من إجراءات.


وكان “الأسمر” بصدد بدء مؤتمر صحفى فى إطار الدعوات العمالية المتعددة للاعتراض على قرارات حكومية مرتقبة بالتقشف المالى وفرض ضرائب ورسوم على الرواتب والمعاشات التقاعدية لموظفى القطاع العام والدولة، حينما سجلت له كاميرات القنوات التلفزيونية قبيل بدء المؤتمر، وهو يتحدث مع عدد من الأفراد على المنصة الرئيسية، منتقدا ضخامة حجم الجنازة التى أقيمت الخميس الماضى للبطريرك المارونى الراحل نصر الله صفير، مستخدما عبارات حملت سخرية وإهانة له، دون أن ينتبه أن الكاميرات تقوم بالتسجيل.


وتسبب انتشار المقطع المصور والحديث المصحوب له، فى موجة غضب عارمة فى عموم البلاد، حيث طالب نواب ووزراء وقوى وتيارات وأحزاب سياسية، رئيس الاتحاد العمالى العام بالاستقالة الفورية، وأن تتحرك السلطات القضائية لاتخاذ إجراء ضده.


وكانت الحكومة برئاسة رئيس الوزراء سعد الحريري، قد أعلنت- مجتمعة- استنكارها لما صدر عن رئيس الاتحاد العمالى العام، معتبرة أن ما صدر عنه يستوجب الاستقالة أو الإقالة.


كما أعربت البطريركية المارونية عن إدانتها الشديدة لحديث رئيس الاتحاد العمالى العام، معتبرة أنه أساء إلى جميع اللبنانيين، وأن كلامه يفقده الأهلية للاضطلاع بمسئولية تتعلق بالشأن العام، مبدية تأييدها التوجه “الرسمى والشعبي” المطالب باستقالة رئيس الاتحاد العمالى العام ومقاضاته، منوهة بالتحرك الفورى للنيابة العامة.


 


 


الموضوعات المتعلقة

شاهد أيضاً

الكويت: قوة العمل بين المواطنين تقفز إلى 350 ألفا مقابل مليون و450 ألف وافد

كشفت الإدارة المركزية الكويتية للإحصاء عن نمو قوة العمل بين الكويتيين خلال السنوات الست …

الكويت: سحب نوع من العلكة من الأسواق لاحتوائه على جيلاتين الخنزير

 أعلنت الهيئة العامة للغذاء والتغذية الكويتية، سحب نوع من أنواع العلكة من الأسواق، بعد …

Loading...