الصفحة الرئيسية / منوعات / منظمة الصحة العالمية تدعو إلى تدخل سياسي لمكافحة الأمراض غير السارية

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى تدخل سياسي لمكافحة الأمراض غير السارية

وبينما أعاد المدير العام، في الاجتماع الثالث رفيع المستوى المعني بمنع الأمراض غير السارية والتحكم فيها، تأكيد التزام المنظمة بمكافحة هذه الأمراض، حث جميع قادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، على تبني هذا الالتزام على أعلى المستويات، والعمل مع منظمة الصحة العالمية في هذا الصدد.

 واقترح ثلاثة إجراءات يجب اتخاذها من أجل تحقيق هذه الغاية قائلا:

“التدخل السياسي في كثير من الأحيان شأنه شأن التدخل الجراحي، يؤدي إلى تحول نموذجي، ولهذا يعد مهما. إن أفضل تدخلات منظمة الصحة العالمية فعالة من حيث التكلفة وبأسعار معقولة لجميع البلدان. فالإنفاق على بناء مجتمع صحي لا يشكل تكلفة، بل هو استثمار في رأس المال البشري يجني مكافأة ثرية. وثالثا، التغطية الصحية الشاملة هي أفضل طريقة لمنع وعلاج الأمراض غير السارية، وبجانب جميع الاستراتيجيات الصحية تعمل على ضمان حصول جميع الناس على الخدمات الصحية التي يحتاجونها، دون أن يشعروا بالقلق إزاء ما إذا كانوا قادرين على تحمل تكلفتها.”

وتعد الأمراض غير السارية (غير المعدية) مسؤولة عن 71% من الوفيات حول العالم، بما يعادل 41 مليون حالة وفاة. ووفق بيانات منظمة الصحة العالمية، يموت شخص بين الثلاثين والسبعين من العمر كل ثانيتين، بينما كان من الممكن أن يعيش لفترة أطول. وتشمل أمراض القلب والشرايين وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والأمراض العقلية والسرطان والسكري.

ويساعد على انتشار تلك الأمراض، تناول الأطعمة غير الصحية والتدخين وتلوث الهواء والإفراط في تناول الكحول والخمول البدني. ويتأثر الأشخاص الفقراء بشكل غير متناسب بالأمراض غير السارية، كما أشار مدير عام المنظمة في كلمته.

هذا وأعلنت منظمة الصحة العالمية إعادة تعيين رجل الأعمال الأميركي البارز مايكل بلومبيرغ سفيرا عالميا لها معنيا بهذه المسألة والترويج لها، حيث عمل في المنصب الفخري على مدى العامين الماضيين.

ومعلنا قبول المنصب، قال بلومبيرغ: “لقد ساعدت منظمة الصحة العالمية في قيادة الطريق نحو القضاء على الأمراض غير المعدية، ومن المهم أن نرى الأمم المتحدة تستخدم مواردها للمساعدة في جلب مزيد من الاهتمام ونشر مزيد من الإجراءات بشأن هذه المسألة. فالحد من الوفيات المبكرة من الأمراض غير السارية هو أحد أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وهو أمر يمكن تحقيقه حقا.”

وسيواصل بلومبيرغ دعم الجهود العالمية والوطنية والمحلية لحماية الناس من الأمراض غير المعدية. كما سيستمر في العمل على العديد من المسارات، بما في ذلك بناء شراكات من أجل مدن صحية وتشجيع الاستثمار في مكافحة الأمراض غير المعدية والوقاية من الإصابات.

شاهد أيضاً

أول مذيع مصنوع بالذكاء الاصطناعي على الهواء مباشرة بالصين

من المحتمل أنكم سمعتم عن الذكاء الاصطناعي والروبوتات تستحوذ على وظائف حول العالم. في لمحة …

العاهل السعودي يؤدي العرضة النجدية خلال زيارة للقصيم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أدى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عنبدالعزيز، العرضة النجدية، وذلك خلال …

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

Loading...